الصفحة الرئيسية
19 أبريل 2017 ( 3568 المشاهدات )
الإعلانات

#عاجل| بعد توتر الاوضاع بين كوريا وامريكا وتوقع حدوث حرب عالميه ثالثه ..العرافة بابا فانجا التي تنبأت بالربيع العربي قبل أعوام تخبر هذا ما سيحدث



عالم التنجيم هو من الأمور التي يلجأ إليها الكثير لمعرفة ما سيحدث في المستقبل، والكثير من الأشخاص الذين يعملون في هذا المجال يستطيعون سر د توقعاتهم للرؤساء والسياسيين وما سوف يحدث للبلاد أيضا، وهذا ما يجعل الكثير يحاولون معرفة التنبؤات التي يتنبئها هؤلاء المنجمين، ومن أشهر تلك المنجمين هي العرافة بابا فانجا، وهي من الشخصيات الشهيرة جدا في عالم التنجيم، وبالرغم من مرور أكثر من عشرون عاما على وفاتها إلا أنها تركت خلفها الكثير من الحيرة والجدل وذلك بسبب الكثير من توقعاتها التي أبلغت العالم بها قبل وفاتها.
ومن ضمن التوقعات التي تركتها لنا العرافة بابا فانجا هو توقعها وتنبؤها لحدوث العديد من الثورات في العالم العربي، وهذا الأمر الذي حدث بالفعل منذ عدة أعوام كما توقعت ما سوف يحل ببعض البلاد العربية وحدوث الجوع والقتل والتشرد وبالفعل حدثت جميع التوقعات التي توقعتها هذه العرافة من قبل وفاتها وحتى اليوم.
ومن أهم الأمور التي سببت مخاوف الكثير من الشعوب هو أن تكون نهاية الدولة الأمريكية قد اقتربت وذلك لأن العرافة بابا فانجا كانت بالفعل توقعت أن آخر رئيس للولايات المتحدة الأمريكية يكون أسمر البشرة، كما أضافت أن آخر رئيس للولايات المتحدة الأمريكية سوف يكون الرئيس الرقم الأربعة والأربعون من الرؤساء الذي أمسكوا بحكم الدولة الأمريكية.

وبالفعل عندما نجح الرئيس الأمريكي الحالي ترامب كانت المفاجأة وهذا ما شغل بال الكثير خوفا من تحقيق توقعات العرافة بابا فانجا والتي بدت تظهر يوما بعد يوم، وبالأخص بعد الاضطرابات التي تشهدها أمريكا مع كوريا الشمالية في تلك الفترة حيث يتوقع الكثير أن كوريا سوف تشن حرب قادمة، وهذا الأمر الذي يجعل الكثير من الشعوب الأمريكية والمسؤلين أيضا في حالة من الذعر لما سيحدث في المستقبل.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

شاهد يريدان أن يقطعا عليه صلاته. شاهد قدرة الله سبحانه وتعالى !! الله أكبر ماهر المعيقلي - وقل ربي اعوذ بك من همزات الشياطين شاهد امراه متزوجه تجعل دكتوره نساء وولاده امريكيه تدخل الاسلام بسبب ما فعلته الله اكبر على الاسلام شاهد فيديو قد يغيّر حياة كثير من الاشخاص على الفيس بوك ! ارجو نشره